لم نقل وداعاً لدانا

deDeutsch/Français

في الأمس نسق أهالي كانتون لوتسيرن احتجاجاً ضد العنف الذي تعرضت له الطفلة البالغة
من العمر 12 عاماً و ولدتها لويزا.

كانت الشيشانيتان أي دانا و لويزا دون سابق إنذار و دون سبب واضح قد رُحلتا إلى بلجيكا.
و هما متواجدتان حالياً في بروكسل في المعسكر الشامل لمركز اللجوء و ينتظرتان إجراءات
اللجوء.

كانت دانا و والدتها تعيشان في كانتون لوتسيرن في لجوء الكنيسة الكاثولوكية.
يذكر أن دانا كانت قد التحقت بالمدرسة في لوتسيرن. كما أنها تتحدث الألمانية بطلاقة. يَّذكر المعلمين و زملاء دانا بأنها فعلاً قد اندمجت في المدرسة المجتمع السويسري.

يذكر أولياء الأمور و المدرسون بأن دانا أُخذت بالقوة من داخل الصف من قبل شرطيتان دون السماح لها بوداع زملاءها و مدرسيها.
في خطاب الاحتجاج من قبل كنيسة اللجوء في لوتسيرن أشير إلى أن الطفلة تأذت فعلاً من قبل الشرطة و تم فصلها بالعنف و تخويفها أثناء الترحيل.
الكنيسة الكاثوليكية في لوتسيرن ، زملاء الدراسة ، المدرسون و أولياء الأمور مصدومون من هذا العمل اللاإنساني الذي قامت به حكومة لوتسيرن.

في الأمس لقد تم تقديم عريضة احتجاج كُتبت من قبل 4000 شخص لمجلس الحكومة في
لوتسيرن.

Hat dir dieser Beitrag gefallen?

0 0

Was denkst du darüber?

Lost Password

Please enter your username or email address. You will receive a link to create a new password via email.

%d bloggers like this: